أرشيف

Archive for 17 سبتمبر 2009

مساكن متهالكة بلا خدمات يحاصرها غبار الكسارات

17 سبتمبر 2009 أضف تعليقا

مساكن متهالكة ضاقت بقاطنيها وتصمد بصعوبة أمام انفجارات وغبار الكسارات، وطرق غير معبدة ارتبطت بالموت، ومناطق تخلو من مدارس أو مراكز صحية أو غيرها من الخدمات، هذه هي الصورة التي يرسمها سكان أذن وأم القيم ووادي الكوب والغيل التي لا تبعد أكثر من 70 كيلومترا عن مدينة رأس الخيمة. وهي صورة متكررة في مناطق أخرى مثل شوكة والمنيعي وكدرة وعشرات الأحياء والشعبيات النائية التي هجرها بعض من سكانها بحثا عن عمل أو خدمات أفضل، لكن سكان هذه المناطق يعتبرون أن آمالهم تجددت بعد أن أمر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ”حفظه الله” بتخصيص 16 مليار درهم لتطوير البنية التحتية والمدن الجديدة والطرق الخارجية في الإمارات الشمالية.

ويعيش المواطن محمد حميد المزروعي ”70 عاما” في منطقة أذن التي تضم 31 مسكنا شعبيا تقع بين جبلين وفوق كل منهما كسارة تلقي بأطنان من الغبار القاتل سنويا. والمنطقة عبارة عن شعبية بناها المغفور له الشيخ راشد بن سعيد قبل 33 عاما وتضم بجانب المساكن الشعبية عدة مساكن أخرى أقامتها وزارة الأشغال بعد إنشاء الشعبية بسنوات قليلة، كما يؤكد المزروعي.

ورغم أن يد الترميم لم تمتد إلى هذه المساكن منذ 33 عاما، فإن كلا منها يؤوي، حسب المزروعي، عدة أسر بعد أن كبر الأبناء وتزوجوا واضطروا للعيش مع آبائهم لعدم وجود مساكن أخرى. ويأمل المزروعي الذي يعيش في المنطقة منذ عشرات السنين أن يتبدل واقعها قريبا.

والمساكن ليست أزمة أذن الوحيدة ،إذ يؤكد علي عبيد ”موظف” أن الطرق الداخلية غير الممهدة تصعّب الحركة، فضلا عن أن المركز الصحي الذي أقيـــم لخدمة أبناء المنطقة لايعمل إلا ساعات محدودة ويغلق أبوابه أيام العطلات ولايستقبل الحالات الطارئة التي لاتملك إلا اللجوء إلى مستشفى الذيد التابع للشارقة أو مستشفى صقر في مدينة رأس الخيمة. ولا وجود للخدمات التعليمية في أذن كما يؤكد علي عبيد ، مشيرا إلى أن الروضة التي كانت تقع داخل مساكن المنطقة نقلت خارجها ويضطر الصغار الراغبون في الوصول إليها إلى السير 15 كيلومترا ، بينما يسير طلاب الثانوي في أذن ووادي الكوب ووادي القيم والعيسي وغيرها من المناطق 50 كيلومترا يوميا في الذهاب والعودة من وإلى المدرسة الثانوية في الغيل. وفوق هذه المشاكل، يقول حميد علي من منطقة أذن شرق إن شوارعها الداخلية بلا إنارة، لكن المشكلة الأخطر هي غبار الكسارات الذي أصاب كثيرين من أبناء المنطقة بالأمراض.

في منطقة وادي القيم التي تبعد نحو 20 كيلومترا عن أذن ويربطهما طريق مفرد لاتختلف المشاكل كثيرا، لكن المشكلة الإضافية في مزارع المواطنين التي باتت مهددة بالبوار لملوحة التربة وشح المياه مما اضطر كثيرين منهم إلى هجرها والبحث عن وظائف أخرى.

يقول علي محمد سعيد حنضل”70 عاما” إن أهالي المنطقة صحوا قبل ثلاث سنوات على أصوات انفجارات واكتشفوا أنهم أصبحوا محاصرين بالكسارات من كل الجهات وأن مساكنهم التي بنيت في السبعينات مهددة بالانهيار في أية لحظة. ويشير إلى أن عمليات صيانة المساكن لم تعد تجدي.

الطريق إلى وادي الكوب أقصى جنوب رأس الخيمة محفوف بالمخاطر، فقبل فترة توفيت خمس مواطنات عليه بعد أن انقلبت بهن السيارة. والطريق مفرد ومتعرج وبه عدد كبير من المطبات مما يجعل القيادة عليه مجازفة.

وليست المنطقة التي يقطنها 500 مواطن بأفضل من سابقتيها على صعيد الخدمات، لكن أملهم الأكبر أن يبحث الطلب الذي تقدموا به لإنشاء سد في الوادي للاستفادة من مياه الأمطار.

ويؤكد جمعة سيف أن العديد من أبناء المنطقة كانوا يعملون بالزراعة ونتيجة تملح التربة وندرة المياه اضطروا إلى البحث عن مهن أخرى.

ويقـــول سيف عبدالله المزروعي أحد أبناء المنطقة ”يوجد في الوادي 31 مسكنا منها 15 بنتها وزارة الأشغال، ومتوسط المقيمين في المسكن الواحد 16 فردا بعد أن توقف بناء مساكن جديدة منذ .”1981

ويقــول عبيد علي محمد ”شوارعنا مظلمة وغير مرصوفــة وليس لدينا مدرسة أو مركز صحي أو ناد وفي حـــالات الحوادث يمــوت المصــابون قبل الوصـــول إلى مستشفى الذيد أو مستشفى صقر”

التصنيفات:غير مصنف

كاميرات سعود لمراقبة مَن؟

17 سبتمبر 2009 أضف تعليقا

تستخدم اجهزة الفمع التابعة لسعود كاميرات لتتبع حركة المواطنين في رأس الخيمة ليرصد عليهم حركاتهم وسكناتهم وليزيد من شدة القمع الذي يواجهه المواطنون نتيجة لرفضهم الاعتراف به كولي للعهد ومقاومتهم لسياسية الاغتصاب التي يقوم بها تجاه ممتلكاتهم واراضيهم وبيعها بحجة الاستثمار .
ان تركيب مثل هذه الكاميرات هو تنفيذ لرغبة شخصية ليشعر سعود ببعض الأمان لإدراكه التام أن وجوده في هذا المكان ما هو إلاّ وجود طاريء
وهذه الكاميرات ماهي إلاّ ذر للرماد في العيون فالذي يسمع بأماكن تركيب هذه الكاميرات يقول ان الأمن مستتب ولا توجد عمليات تهريب وبالقعل لاتوجد اي اشارة او ابلاغات لعمليات التهريب في شرطة رأس الخيمة ولا حتى في مركز العمليات الذي يسيطر على هذه الكاميرات لأن التهريب يمر بأمر من سعود وزمرته والكاميرات تغمض عينيها قليلاً لترتاح من مراقبة الفراغ ولا ادري ما فائدة تركيب 27 كاميرا مراقبة في عدد من الشوارع والمناطق الحيوية في الإمارة منها مطار رأس الخيمة الدولي وميناء صقر ومركز رأس الدائرة البري الحدودي وغيرها.
وان هذه الكاميرات تتمتع بتقنيات عالية ودرجة وضوح كبيرة حيث إن قطرها يصل إلى اكثر من خمسمائة متر بدرجة دوران كاملة (360 درجة) وكل هذه المواصفات والتقنيات جيء بها ولم تتوقف عمليات التهريب وما مشروع الكاميرات ماهو إلا مشروع وهمي كبقية مشاريع سعود الاستثمارية الوهمية وان كان من هدف لهذه الكاميرات هو مراقبة المواطنين والايغال في قمعهم وتسجيل حركاتهم
اما كان الآولى ان يرصد المبلغ الذي اشتريت بها الكاميرات لتعديل شارع من شوارع رأس الخيمة او بناء مشاريع صغيرة لتشغيل العاطلين عن العمل
ولكن من أين يأتي التفكير الجيد وسعود المأفون لا يهمه سوى ما يدخل في جيبه ومنشغل في بيع الارض وتهريب السلاح والمخدرات
التصنيفات:غير مصنف

السعودية تغلق حدودها البرية أمام الشاحنات القادمة من الإمارات

17 سبتمبر 2009 أضف تعليقا

خبر من جريدة الاتحاد بتاريخ116\2009

استمرار تكدس الشاحنات بين منفذي الغويفات والبطحاء للعام الثاني

يعيش سائقو الشاحنات «وضعا مأساويا» بين منفذي الغويفات والبطحاء الحدوديين بسبب تكدس الشاحنات بين الإمارات والسعودية لعدة أيام، وسط ارتفاع درجات الحرارة والرطوبة
///////

المشكلة كما وصفتها قناة الجزيرة

طوابير على حدود السعودية
استمرار أزمة الشاحنات الإماراتية

تقف منذ أكثر من أسبوع طوابير من الشاحنات المحملة بالبضائع القادمة من الإمارات على الحدود مع السعودية في ظل ظروف مناخية صعبة منتظرة السماح لها بالعبور.

وأثار تشكل الطوابير التي تمتد إلى عدة كيلومترات تساؤلات عن طبيعة المشكلة التي تعزوها مصادر سعودية إلى أسباب أمنية تتعلق أساسا بمنع تهريب المخدرات والخمور.

وقال سائقون ينتظرون منذ ثمانية أيام عبور ذلك المنفذ الحدودي إن آلاف الشاحنات متوقفة في طوابير يصل طولها إلى 35 كيلومترا

،

و قد يتسائل المرء ما سر هذا التكدس ، نعود به إلى عدة أيام مضت حيث نشرت وكالات الأنباء خبرا مفاده أن السعودية اعترضت شاحنات محملة بالمخدرات التي صنعت على هيئة حبوب على أحد منافذها البرية
و منذ ذلك الخبر و السعودية تغلق منفذها الحدودي مع الإمارات
و لا غرابة أن يكون السبب هو إغراق أسواق السعودية بالمخدرات المصنعة في الإمارات ، و نحن جميعا نعرف قضية مصنع جلفار للأدوية الذي تحول إلى مصنع لتصنيع المخدرات بإدارة سعود و مسعد و فيصل و عمر و طالب و أحمد و بقية العصابة / و أصبحوا أكبر تجار للمخدرات ربما في الشرق الأوسط
كما نتذكر جميعا التأزم في العلاقات الذي حدث بين دولة الإمارات و السعودية قبل عامين
حين اعترضت السلطات الأمنية السعودية شاحنات تحتوي على متفجرات ، و أظهرت التحقيقات أنها متفجرات تستخدم للكسارات في تفجير الجبال قادمة من رأس الخيمة في اتجاهها للسعودية حيث سيستغلها المخربون في زعزعة الأمن السعودي و الفتك بأرواح الأبرياء
ماذا ترك هؤلاء المرجفون في الأرض من جرائم لم يمارسوها؟


التصنيفات:غير مصنف

رأس الخيمة أصبحت لمن ؟

17 سبتمبر 2009 أضف تعليقا


هذه الأرض التي تبلغ مساحتها 1684 كيلو متراً مربعاً ويقطن عليها ما يزيد على ال 170 ألف نسمة،
منذ عهد قريب لم يكن يشغل أهلها توفير قطعة من أرض يبنون عليها مستقر لهم ولأسرهم فأرضهم شاسعة تمتد هنا وهناك تكفي جيلهم وأجيال سوف تأتي من بعدهم … أما الآن فهؤلاء مرت عليهم السنوات الأربع كحلم ثقيل صحوا بعده على ضياع كل شي فشبابها يقفون في طابور طويل ينتظر أن يمنح قطعه أرض يبني حلمه عليها .

إن مرأى هذا الطابور يطرح جملة من التساؤلات التي نرانا مجبرين على طرحها بمرارة :
* أين ذهبت كل تلك المساحات من الأرض الخالية حتى لم يتبق لأهلها شبر.. وحعل الألوف من أبنائها على قائمة الانتظار ؟
* من وضع البلد ووضع نفسه في هذا المأزق ..؟!!
* إذا كان من لهم حق في هذه الأراض هم نفسهم من يطول بهم طابور الأنتظار .. فلمن بيعت الأرض ، وكيف ضاعت حقوق الشعب ؟
* أليس هؤلاء من هم أحق بها ؟!!
* أليس من حق من أنضج تراب الأرض قدمه أن يكون له موطئ ومسكن يؤويه عليها حتى نهاية أجله ؟.
* من أطلق يد الغرباء فيما هو ملك لأهل هذه البلد فقام هؤلاء المنتفعين ببيع الأرض لكي يخلفوا طوابير طويلة تضم الآلاف من شباب الوطن على قائمة الإنتظار ؟
* وماذا تمخض عن إطلاق يد هؤلاء الغرباء ؟

سرقات في الخفاء .. إستغلال أراضي هي من حق أبناء هذا الوطن .. ثم بيع علني للمواطن مرة أخرى ..
فمن يبيع اليوم للمواطن هي أرضه هي في الأصل حقه ..؟؟
………….
إنهم أولئك الغرباء الذين اشتروها بثمن بخس قبل سنوات ثم عادوا يبيعونها للمواطن بأضعاف سعرها الآن .

حلقات سلسلة هموم المواطن في إمارتنا تجر بعضها البعض وتقودنا الآن إلى مأزق آخر .. وجدنا أنفسنا فيه ألا وهو:

مأزق البطالة .. فهاهم شبابنا ينامون في بيوتهم وقد قسا عليهم الزمن فهم لا يجدون وظيفة يحققون بها ذواتهم ويبنون مستقبلهم.
فإذا كانت كل أماره كفيله بأفرادها فمن يتكفل بهم ؟ وعند من يطالبون حقوقهم ؟

مشاريع استثمارية عملاقة نسمع عنها كل يوم وترمى أساساتها في أرضنا ولا ينتفع أهل هذه الأرض منها بالرغم من أنها تقام في أرضهم .. ولا يمكن أن يفيد منها حتى بعد أن تبرز في أرض الواقع .. فهو إما مشرد في إمارة أخرى أو أنه يعمل براتب زهيد هنا فلا يمكنه أبدا أن يتعاطى مع ما توفره من رفاهية ….
فلمن تنشأ ومن سيكون من حقه أن يقطن في تلك المباني ويمتع ناظريه بموج البحر ..؟؟

إنهم من تشيد لأجلهم هذه الأماكن والذين سيأتون من الخارج والذين لأجلهم جلبنا بؤر الفساد المنتشرة من مراكز بيع الخمور والملاهي والمراقص .. كل هذا التعدي الصريح على قيم المجتمع وثوابته من أجل استقطاب المستثمرين وتحقيق الربح السريع .. وفي مقابل كل بناء مسلح يرتفع تسقط مئات القيم في المجتمع وينخر سوس الفساد في جذوره ..
فعلى من تقع مسؤولية ضياع هذه الأمانة ..؟!!!

في الوقت الذي يرزح فيه المواطن تحت خط الفقر وتزيد أعداد البطاله نسمع بموجة الانفتاح والتملك الحر واستثمار المليارات من هنا وهناك ، ونعود لمشكلة الأراض مرة أخرى هذه العودة التي تفرضها سياسة التملك الحر والتي ستقضي على كل أمل للمواطن في ان يكون له الحق في بلده ..
* فهذه البنايات التي تشيد هنا وهناك .. ترى من سيقطنها ؟
* هل هم المواطنون من الشباب الذين يعيشون تحت وطاة البحث عن وظيفة تكفل لهم على الأقل الحصول على أدنى متطلبات العيش ؟
* هل سيستطيع هؤلاء الوصول إلى سقف السعر للإيجار الذي سيتحكم به المالكون ؟
وحلقة أخرى من هموم المواطن في إمارتنا…

لنلق نظرة على المحافظة على أمانة الأرواح .. فتحت مظلة التطور وبداعي استثمار ثروات الأرض جاء التوسع في إقامة المصانع التي أخذت تنشر سمومها ومخلفاتها ليعاني من ويلاتها ذاك المواطن فهي تبث سمومها في المناطق السكنية المجاورة ..يفترض – كما هو الحال في كافة أنحاء العالم – أن هناك مناطق تخصص للمصانع تكون بعيده عن المساكن إلا إنه في جلفار تحاط بها من جميع الاتجاهات فيصبح المواطن في وسط الدائره عرضة لمخاطرالتلوث فأين الخطوط الحمر والتي من المفروض أن لا يتعداها المد الاقتصادي .

* كيف يعيش المواطن في بيئة يهدده فيها الموت حين تحيط به هذه المصانع من كل جهة ..؟!!
* أليس من أبسط حقوقه أن توفر له بيئة صحية تؤمن له الحماية من الإصابة بالأمراض التي تفشت في أهل المناطق القريبة من ملوثات هذه المصانع من ربو وسرطان وغيره .. والذي تنفثه مداخن الموت كل يوم ؟!!
ثروات هذه الأرض تستنزف دون مراعاة لأبسط حقوق أهلها حتى في تنفس هواء نقي خال من السموم …
* فهل يدفع المواطن روحه التي هي أغلى ما يملك لكي يزيد من دخل إمارته التي لا يكون له في النهاية أية حصة فيها؟؟؟

تطواف سريع على معاناة المواطن من أمور دخيلة على مجتمعنا وقد أصبحت ظواهر يتحدث فيها القاصي والداني .. وإمارتنا الأبية التي تحمل تاريخ هذه الدولة ..أصبح أبناؤها طرفة للتندر وأصبحوا دخلاء في أرض غيرهم .. وسمعنا كل يوم بالتهجير الإجباري اختيارا والتخلي عن وثائق تثبت انتماؤهم لهذه الأرض هربا من الفاقة وهربا من الموت وهربا من الضياع ..!!!
* فكيف نستعيد هذه الأمانة ..؟!!
* وكيف نحافظ عليها من جديد لتعود الأرض التي تحددها الخارطة الموضوعة أمامكم وأمامنا تلك الأرض الخضراء التي يسر بها أهلها فيلزمونها لأنه بما حباها الله به من نعم تبقى هي الأرض التي جديرة بأن يهجر من أجلها أبنائها كل أرض ..؟!!!!

التصنيفات:غير مصنف

مَن يقول لسعود وعصابته من أين لكم هذا؟

17 سبتمبر 2009 أضف تعليقا


حدث في هذه الإمارة التي تحتضن من قدم اليها ومعه شهادة قديمة مسح غبار زجاجها وأخرجها من بروازها العتيق لكي يأكل حلال أهل البلد… هؤلاء الذين باعوا ضمائرهم وحصلوا على غنائمهم جاهزة عندنا فأكبر شاهد على ما يحدث هو مبنى دائرة الأراضي الذي إذا نطق ستقف رأس الخيمة بأسرها مذهولة لما تسمعه من أهوال .. فما يحدث من تلاعب بالأراضي ومواقعها والرشاوي حدث ولا حرج … لا تقولوا أنكم تريدون دليل ملموس فالجميع يعلم ولكنهم عاجزون عن عمل شيء..
من يوقف هؤلاء …… عند حدهم ؟


من المسئول عن ضياع حقوق أبناء رأس الخيمة ؟
الإجابة واضحة ، المسئول الأول و الأخير هم العصابة الفاسدة المتكونة من سعود واخوته أولاد الغرير بمعنى أصح . أليسوا هم من يتحكم في البلد و في معيشة الناس و أملاكهم ، كم من الأملاك صادروها من أصحابها الحقيقيين وضموها لممتلكاتهم ، وكم من الناس يزج بهم في السجون يوميا لأنهم يطالبون بحقوقهم . و حتى يخفون جشعهم يسجلون أملاكهم بأسماء وهمية وقد كنت شخصيا بحكم عملي في إحدى هذه الدوائر مطلعا على الكثير من جرائم التزوير هذه وعندما قدمت ملاحظاتي و اعتراضي عليها ما كان منهم إلا هددوني في أهلي و أطفالي وسرحوني من عملي . وجميعكم يعلم قصة القيشي الذي سجن لأنه دافع عن أرضه وتصدى لبلدوزرات البلدية التي أتت تعبث فيها لصالح سعود ابن مهرة الغرير ورغم أنه مريض جدا إلا أنهم يصرون على إبقائه في السجن و عندما ذهب جماعته لسعود حتى يأمر بإطلاق سراحه نظرا لظروفه الصحية الصعبة قال لهم سأدعه يموت في السجن ليكون عبرة لغيره! وتركه يصارع الموت في الحبس الانفرادي . و لله المشتكى .
المشكلة الكبيرة انه توجد فئه ( بطانة فاسدة ) براس الخيمة هي التي تمثل دور المنشار ( طالع ماكل نازل ماكل ) !! هذه البطانة معروفة مع انني لا احب ذكر اسماء بعينها .. ولكننا نعرفهم… أشخاص تربوا على النجاسة في المعيشة .. وأكل الحرام.. ومنافقة وهذه هي الاسباب المسؤولة عن سوء الاحوال في رأس الخيمة فالناس تشتكي في مجالسها الخاصة.. في المقاهي .. في منازلها… في كل مكان تجد الناس تشتكي من الحال الذي آل اليه في هذه الإمارة,… من فساد , وسوء أحوال المواطنين.. وسيطرة بعض فئات التجار الجشعيين على هذه الامارة, و ظهور بعض رجال الاعمال وخصوصا الوافدين العرب , واللذين اخذوا يعيثون فسادا في الارض بشاحناتهم واحجارهم التي دمرت الانسان قبل ان تدمر البيئه. فإذا كان رب البيت بالدف ضاربا … فشيمة بطانته كلها الرقص . و للعلم فإن هذه البطانة الفاسدة تقول بخدمة أسيادها في التزوير و السرقة و النهب ! يعني أنها عصابة منظمة و بغطاء حكومي , نرفع ايدينا الى السماء ونقول… الله على الظالم راس الخيمة يوما بعد يوم تتدهور فكلٍ ينادي على ليلاه للاسف يلهثون لمصالحهم الشخصيه اما راحه الشعب ومصالحه فلا قيمة لها.
خلال سنوات قليلة اصبح سعود واحدا من اغنى اغنياء العرب, حيث تقدر ثروته الان بحوالي 9 مليار دولار موزعة بين سويسرا و اسبانيا و فرنسا, ومن خلال الحيل والخداع استطاع مصادرة معظم الاراضي في رأس الخيمة , بما فيها المناطق الجبلية التي تعتبر الموقع الرئيسي لكساراته ومصانع الاسمنت والبلاط التي يملكها . كما سيطر خلال السنوات الماضية على مصنع الادوية الشهير (جلفار) واصبح المالك الرئيسي لمعظم اسهمه وحوله إلى
مصنع للمخدرات
ابن اخر من ابناء الشيخ صقر حاكم رأس الخيمة كون ثروته عن طريق الحيلة والخداع هو الشيخ محمد بن صقر, رئيس دوائر العدل و المحاكم, فمن خلال التعاون مع فلبيني و سويسري انشأ شركة لتوظيف الاموال, وجمع مئات الملايين من الفقراء و ذوي الدخل المحدود الذين يرغبون بالثراء السريع وخلال الاشهر الاولى قام بتوزيع معدلات ربح عالية لاستقطاب المزيد من المستثمرين وبعدها اعلن افلاس الشركة وفرار الفلبيني والسويسري . الاف المودعين الذين ذهلوا من صدمة الخبر لا يستطيعون حتى الان وبالرغم من مرور عدة سنوات معرفة مصير اموالهم كما لا يستطيعون اللجوء الى القضاء لان خصمهم هو ابن الحاكم والقائم على شؤون العدل في الامارة.


التصنيفات:غير مصنف

صح النوم يا دولة الإمارات – أخيرا بعد ما فات الفوت

17 سبتمبر 2009 أضف تعليقا

قوات أمن الدولة تغلق مطار رأس الخيمة أمام جميع الرحلات ، و تضرب حوله سياجا أمنيا . و لمعرفة القصة أن هناك طائرة خاصة قادمة من العراق محملة بالأسلحة ومتجهة إلى أفغانستان ، و السؤال الذي يطرح نفسه ـ لماذا لاآن فقط تتخذ الدولة هذا الإجراء ، الآن بعد وصلت الأمور إلى حد التأزم العالمي ؟ و بعد أن أصبح الأمن في إمارتنا كالمنخل ؟ و بعد أن ثبّت الأعداء أقدامهم فانتشرت الخلايا النائمة كالسرطان في أرجاء البلاد؟ بعد أن أصبحت الإمارة مركزا للمافيات العالمية و تجارة الممنوعات ؟ بعد أن استبيحت سيادتها و أمنها و استقرارها ؟ ستة أعوام من الفوضى المدمرة لم تحرك فيها الحكومة الاتحادية ساكنا ، و كأن الأمر لا يعنيها أو ربما لأسباب أخرى أشد وطأة . صرخ أهالي رأس الخيمة و أعلوا صرخاتهم كي تصل استغاثاتهم إلى أصحاب القرار في الدولة و لكن للأسف كان الصوت يرتد عليهم ، و تزداد عصابات التهريب قوة و منعة في الإمارة . ماذا فعلت دولتنا تجاه مصنع جلفار للأدوية الذي تحول إلى مصنع للمخدرات ؟ ألم تجري تحقيقات بضغوط دولية بعد أن حدثت وفيات في المكسيك و أمريكا اللاتينية و الولايات المتحدة من جراء استخدام تلك المخدرات المغشوشة ؟ لم يكفهم أنها مخدرات سامة بل أيضا تفننوا في طريقة الغش التي أودت بحياة متعاطيها فورا . انتهت التحقيقات إلى الفراغ و لم يتخذ أي إجراء بخصوص أولئك المجرمين فعادوا كما كانوا بل أقوى و عاد المصنع كما كان و ربما أسوأ !

أما المطار ، فإن رحلاته المكوكية الخاصة إلى أفريقيا و روسيا و آسيا لا تتوقف أبدا / فتلك خطوط التهريب النشطة من و إلى / تبادل للسلع المهربة و المخدرات و الأسلحة . فكم أغرق العراق بالسلاح الذي راح ضحيته ملايين الأبرياء في حروب طائفية تشعلها تلك العصابات لبيع أسلحتها على جميع الأطراف و كم أغرقت أسواقه بالأدوية الفاسدة التي يصدرها مصنع جلفار ، أما مناطق الحروب و الاضطرابات كما في أفريقيا و آسيا خاصة أفغانستان و القاعدة ، فإن لها النصيب الأكبر من تلك الرحلات المشبوهة التي تقايض السلاح بمواد أخرى سنأتي على ذكرها لاحقا في مقال مستقل. بقى أن ننوه أن خاطر مسعد هو الرئيس التنفيذي للمطار و عمر الأخ الشقيق لسعود هو رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للطيران و تشمل الإدارة بقية أفراد العصابة .

و يبقى السؤال الأهم // إلى أين امتدت خطورة الإخلال بالأمن في هذه الإمارة على مستوى الدولة و العصابات لا تزال تحكم الوضع هناك؟ لا يخفى على أحد ما حدث أكثر من مرة في عجمان من تفجيرات كي يبررها الأمن بكل سذاجه بأنها ألعاب نارية و كأن من يعيش على أرض هذه الدولة مجر قطيع من خراف ، و ما سر مصانع الأسلحة و المتفجرات المجهزة تحت الأنفاق في إمارة صغيرة كعجمان ؟ تلك القضية التي أثيرت قبل عدة أشهر و بررها الأمن كعادته بأنها مداهمات لمخالفي الإقامة ! و الحادثة الأخيرة في عجمان أيضا ، ما سر تلك الباخرة اللمحملة بالأسلحة الثقيلة و المتفجرات و التي تزامن اعتراضها مع توقيف الطائرة بمطار رأس الخيمة ؟ و لماذا عجمان؟ نقول :

على الأصل دور !

التصنيفات:غير مصنف

سعود يجعل رأس الخيمة مدفناً لطمر النفايات النووية ويقتل أبناء الإمارات

17 سبتمبر 2009 أضف تعليقا

بعد تزويد روسيا لإيران بالتقنية النووية واجهت إيران مشكلة التخلص من النفايات النووية التي يخلفها العمل في مفاعلاتها النووية وحين استشعرت روسيا القلق الإيراني من النفايات النووية دخلت عل الخط وتعهدت بنقل النفايات النووية وهذا الأمر قد يكلف إيران مبالغ طائلة تثقل من كاهلها خاصة وان المشروع النووي يستنزف من قدراتها المالية ويأكل الكثير إيرادات النفط الإيراني فكان لابد لإيران من إيجاد مناطق رخيصة لدفن نفاياتها النووية وكان تحركها نحو بعض الدول الإفريقية مثل نيجيريا وغيرها غير أن بعد المسافة كان لابد لها من العثور على مناطق اقرب وارخص فوقع الاختيار على إمارة رأس الخيمة وذلك عبر وسطاء استطاعوا الوصول وإقناع القائمين بالحكم في هذه الإمارة من خلال استغلال الجشع وعدم فهمهم للأضرار الناجمة بل عدم اهتمامهم بما قد تجلب هذه النفايات من أضرار على الإمارة وعلى الاتحاد بشكل عام.
ليس غريباً على سعود أن يقوم بهذا الدور التخريبي ليس لسنة أو سنتين وإنما لعشرات السنين بما تخلفه هذه النفايات من علل وأمراض خطيرة قد لا ينجو المصاب منها فإن انتشار الأمراض السرطانية في إمارة رأس الخيمة وعموم الاتحاد ليس من قبيل الصدفة أو انه عرض طارئ كنزلة برد أو ما شابه وإنما إن لهذه الأمراض السرطانية أسباب وجذور لا تأتي من قبيل المصادفة بل لأن المصاب بها لابد وأن تعرض لإشعاع من نوع خاص أدى به للوقوع في هذا المرض وعلى الحكومة الاتحادية ان تدق ناقوس الخطر وتستدعي الخبراء في منظمة الطاقة للكشف على على جبال رأس الخيمة واكتشاف أماكن الطمر النووي الذي أعده سعود واهلك الحرث والنسل وعلى الحكومة الاتحادية أن تضع الحلول لتجنيب الاتحاد شر هذه النفايات وتقديم من قام بهذا العمل لمحاكمة عسكرية بتهمة الخيانة .
ان ارتفاع نسبة الإصابات بالأمراض السرطانية يشكل أرقاماً مخيفة خاصة إذا ما قارنا نسبة المصابين بعدد المواطنين في الدولة
أكد عدد من الأطباء أن الأطفال يشكلون النسبة الأكبر من ضحايا مرض سرطان الدم، حيث يتردد على قسم الأورام وطب الأطفال في مستشفي دبي أكثر من 270 طفلا مصابًا بمرض السرطان.
يقول الدكتور عبدالرحمن الجسمي – استشاري الأورام وطب الأطفال في مستشفى دبي -: إن المستشفى سنويًّا بتشخيص بين 35 و45 حالة مصابة بالسرطان، كما يستقبل برنامج سرطان الأطفال في مدينة الشيخ خليفة الطبية في “أبوظبي” 280 حالة منذ تأسيسه، مشيرًا إلى أن تتراوح أعمار الأطفال في هذا البرنامج بين الشهر الواحد والـ 13 عامًا، منهم من تماثل للشفاء، والآخرون لا يزالون تحت العلاج.
وأشار الجسمي إلى أن 30% من مرضى السرطان هم من الأطفال، في مستشفي دبي، يعانون من “اللوكيميا” أي سرطان الدم، وعددهم 90 حالة، ووصل عدد المصابين بسرطان الدماغ إلى 36 حالة، أما المصابون بسرطان الغدد اللمفاوية فبلغ عددهم 54 حالة، وتتوزع بقية الحالات على سرطان الكبد والجهاز الهضمي وسرطان العظام.
وأرجع استشاري الأورام وطب الأطفال في مستشفى دبي ارتفاع نسبة الإصابة بسرطان الدم إلى السكن بالقرب من المناطق الزراعية، لافتًا إلى أن عدم وجود إحصاءات رسمية دقيقة لرصد عدد الأطفال المصابين بالسرطان على مستوى الدولة.
وقال الجسمي: إن قسم أورام الأطفال في مستشفي دبي رعى، منذ إنشائه في العام 1998م 270 حالة، منها حالات مازالت تتلقى العلاج ومنها من لم يفلح العلاج معها، مؤكدًا أن معظم المترددين على القسم هم من المناطق الشمالية وأكثرهم من إمارتي الفجيرة ورأس الخيمة.
وأكد الجسمي افتقار مستشفيات الدولة، باستثناء مستشفى توام في العين، إلى أجهزة الكشف المتطورة لا سيما جهاز “الفحص الإشعاعي” لمرضى السرطان، مؤكدًا أن الكثير من المرضى يسافرون إلى الخارج لإجراء “الفحص الإشعاعي”، فضلا عن توفر العلاج “الجيني و النووي”، وهو أحدث علاج معتمد عالميًّا، في مستشفيات الدولة.
وطالب الجسمي بضرورة إنشاء مركز لزراعة النخاع العظمي على مستوى الدولة لعلاج مرضى السرطان، وقال: إن الدولة لديها ما يكفي من الإمكانات التي تساعدها على سرعة إنجازه، ولكن رغم كل المطالبات يبقى هناك ما وصفه ”بالتعطيل” الذي يحول دون إنشائه، معتبرًا أن سفر المرضى إلى الخارج على نفقة الحكومة يتطلب تكاليف “مرتفعة جدًّا”، وتتراوح تكلفة زراعة النخاع العظمي ما بين 500 ألف ومليون درهم للمريض الواحد.
ووصل عدد حالات الإصابة بالسرطان التي دخلت مستشفى دبي ارتفع من 2195 حالة عام 2004م إلى 2879 حالة عام 2006م، وارتفعت أعداد المواطنين المصابين بالسرطان من 471 مصابًا عام 2004م إلى 747عام 2006م بنسبة تقترب من 40% خلال عامين فقط.
ووصلت نسبة نجاح علاج “اللوكيميا” عند الأطفال وصلت إلى 75%، وبلغت نسبة نجاح علاج سرطان الغدد اللمفاوية الـ 90%، فيما تنخفض نسبة نجاح علاج سرطان العظام إلى الـ 40% وتتدنى نسبة نجاح علاج سرطان الدماغ إلى حدود الـ 20% فقط.

التصنيفات:غير مصنف

المعلاية السياسية .. استثمار هز الوسط …. سعود كوكو أنموذجاً

17 سبتمبر 2009 أضف تعليقا

لم يبق شيء في رأس الخيمة غير قابل للاستثمار في ظل سعود كوكولمبس وتحت إشراف اللي ما ينلحق في السرقة خاطر متعس وتخطيطاته لبيع رأس الخيمة .
فبعد أن تم طرح كل جوانب الاستثمار وجدَ سعود أن يستثمر في جانب يعتقده مهماً وكيف لا وهذا الجانب هو هوايته المفضلة والنبوغ الذي اشتهر به منذ أن كان غرّاً غريراً ولا زال وهو الحاصل على الميدالية الذهبية في الهز وأكل الوز التي نظمها الاتحاد الدولي للمعلاية وهو مكتشف الحركة الثالثة في إمالة الجسد الاستثمارية وتحويل جبال رأس الخيمة إلى ركام ومأوى للنفايات ولا أخفيكم سراً حين أقول ان سعود قد جعل جبال رأس الخيمة مدفناً للنفايات النووية الإيرانية والدليل على ذلك هو ارتفاع نسبة الإصابة بالأمراض السرطانية بين أفراد قبيلة الشحوح الذين يسكنون هذه الجبال ..
كما أن سعود يعمد إلى تنفيذ مخطط قذر الغرض منه إفساد أبناء رأس الخيمة والقضاء على التقاليد ونشر الانحلال والتميع بين المواطنين من خلال فتح أماكن البغاء والموبقات والخمور وترويج المخدارت وبذلك يحصل على مراده من خلال خلق جيل مخدر ضعيف لا يقدرون على المطالبة بحقوقه والدفاع عن إمارتهم وهو في كل يوم يستثمر في الرذائل ونشر الموبقات من خلال ما يسمى الفنادق التي بناها وكأنها ضرورة من ضروريات التطور الاقتصادي في زمن العولمة، وكأن رأس الخيمة أكملت كل مشاريعها الأساسية من تنمية الموارد البشرية والارتقاء بنوعية الخدمات وإنشاء بنية تحتية قوية ولم يبق سوى إنشاء الفنادق، وذلك لضمان راحة رجال الأعمال والمستثمرين خصوصا الأجانب، فإن راحتهم أهم من راحة المواطنين، كيف لا والأجانب هم الدعامة الرئسية في الاقتصاد فلولاهم لماتت الشعوب جوعا!!!، وإن من أكثر بلدان العالم تطورا في إنشاء الفنادق هي راك ستي،والتي أبدعت في إنشائها خصوصا في الأحياء السكنية!!!!.
راك ستي مدينة ساحلية جمعت بين جمال البحر والجبال والصحراء، يحدها من الشمال مصانع ذات دخان لطيف يساعد على التخلص من الحياة في أسرع وقت!!، فسكان خورخوير تاون تغمرهم التعاسة، وشعم ستي ستتحول بعد أعوام إلى شعم جنتينج من غيوم دخان المصانع، والرحبة تاون تفكر في عقد هدنه مع مستعمرتها ستيفن روك، لإمتلاك الأخيرة أسلحة الدمار الشامل.
يتصدر فنادق راك ستي الفنادق التالية:
فندق جلحمار: فندق 4 حمارز، حيث يحتوي على مرقص وبار، كما يوجد به مطعم حمارلانكا الشهير، والذي يروج السبوس والشعير لمرتاديه.
فندق حمريك بلازا: فندق 3 حمارز، ويحتوي على مرقص ، كما يوجد به مقهى حمريكا الشهير، والذي يروج السبوس والشعير والجت لمرتاديه.
فندق حميركون: فندق 5 حمارز، ومن أرقى الفنادق في راك ستي، ويقع على راك ستي سي، كما يوجد به بار ومراقص، ونظرا لكثرة السياح تم إنشاء نايت كلاب على امعيريض بيتش، للتمتع بشرب الخمر على شواطئها الخلابة.
ونظرا للإقبال الكبير من سياح العالم على راك ستي، فهناك اقتراحات لتطوير اقتصاد راك ستي ومن أهمها:
ربط جسر بين مخزن خمر العبرة بيتش والفنادق الحديثة، كي تتم عملية الإمدادات الوسكية بكل سهولة ويسر.
تحويل القهوة الشعبية إلى راك كافيه، حيث ستطور مأكولاتها مثل (هريسفود، خبيص سويت، دانقويز، باجلويز)، كما سيتم إنشاء مرقص صغير لليوله دانس.
تحويل مركز اكسبو إلى جامعة راك لتعليم الرقص العالمي، نظرا للحاجة الماسة في مراقص راك ستي، لأن مرتاديه قد أخجلوا بلادهم في رقصهم العشوائي، حيث ستكون الدراسة مدة 4 سنوات، وسيحصل الخريجون على بكالوريوس الرقص العالمي، كما ستساعد الجامعة على تعيين الخريجين في مراقص راك ستي وبالتالي ستحل مشكلة البطالة والتوطن معا!!!.
تهجير سكان امعيريض ستي إلى كل من السيح تاون أو الظيت تاون، وذلك لجعلها مدينة الفنادق العالمية تخصص بارات ومراقص!!.
فهذه بعض الاقتراحات لتطوير اقتصاد واستثمار راك ستي، لأنه لم يبقى للإستثمار سوى إنشاء الفنادق والمراقص والبارات، فكل الإستثمارات الاخرى قد انتهت وتلاشت فلم يبقى لراك ستي سوى هذا الحل، والذي سيجعلها في مقدمة مدن العالم دمارا وانحلالاً فكريا وثقافية، حيث من المنتظر تغيير اسمها إلى رانكوك ستي، لتصل ما وصلت إليه بانكوك ستي.
التصنيفات:غير مصنف

أليس هذا الخبر مهزلة المهازل

17 سبتمبر 2009 أضف تعليقا

,لا تملك بنية تحتية كأفقر قرية هندية و تدخل عصر الفضاء بمطار فضائي -
ووكالة وام الرسمية لدولة الإمارات تنشر الخبر لتتناقله وسائل الإعلام
على أساس أنه يتمتع بمصداقية وكالة الأنباء الرسمية

رأس الخيمة الإماراتية تدخل عصر الفضاء

دبي: «الشرق الاوسط»
بعد عامين من الآن، ستتجه الأنظار في امارة رأس الخيمة الجبلية الواقعة على سواحل الخليج العربي الى السماء لمشاهدة اول مكوك سياحي خاص ينطلق نحو الفضاء في شبه الجزيرة العربية بل ربما منطقة الشرق الأوسط، حاملا على متنه خمسة سياح يسافرون الى الفضاء لأول مرة، بعد ان أعلنت شركة «سبيس ادفنتشرز» الاميركية للسياحة الفضائية، البدء بتنفيذ الخطط الخاصة بتطوير مطار فضائي في إمارة رأس الخيمة بدولة الامارات. وستكون هذه المحطة الفضائية واحدة من عدة محطات منتشرة حول العالم. وستتكلف وفقا لما اورده موقع الشركة على الإنترنت 265 مليون دولار، سوف يتم تمويله من أطراف عدة بالإضافة إلى حكومة رأس الخيمة التي تعهدت بمبلغ 30 مليون دولار، والذي يعتقد بأنها سيكون قيمة الارض التي ستقام المحطة عليها.
ونقل موقع الشركة تصريحات على لسان ا سعود بن صقر ، أعرب فيها عن سعادته لاختيار إمارته لتنفيذ هذا المشروع الذي يعد فريدا في نوعه ويختص في مجال السياحة الفضائية والذي سوف ينعكس ايجابا على سمعة دولة الإمارات. وأضاف سعود بن صقر ان المفاوضات مع «سبيس ادفنتشرز» استغرقت نحو عام حتى تم التوصل الى اتفاقية تنفيذ هذا المشروع في الإمارة وفي مناطق أخرى من العالم، مضيفا «نحن من جهتنا ملتزمون بضخ 30 مليون دولار اضافي للتوسع العالمي لهذا المشروع».
وقال الشيخ سالم بن سلطان القاسمي رئيس دائرة الطيران المدني في رأس الخيمة، عضو مجلس إدارة الهيئة العامة للطيران المدني في الامارات، ان الدائرة قامت باختيار وتقييم جميع النواحي التقنية للمشروع بالتعاون مع الهيئات الاتحادية المختصة، مشيرا الى ان المشروع يهدف الى دعم عمليات السياحة الفضائية في الإمارات.
وأضاف «نقدم في مطار رأس الخيمة الدولي كل الدعم لـ«سبيس ادفنتشرز» في تطويرها للميناء الفضائي، ونعتبر هذا المشروع بمثابة رقي تقني إقليمي سيؤدي إلى اجتذاب السياح من جميع أنحاء العالم إلى الدولة».
يذكر ان «سبيس ادفنتشرز» هي الشركة الوحيدة التي أطلقت بنجاح مستكشفا خاصا الى الفضاء، ويقع فرعها الرئيسي في ارلينغتون في الولايات المتحدة ولها مكاتب عديدة في موسكو وطوكيو وكيب كانافرال وفلوريدا وغيرها، وتقدم برامج متنوعة مثل توفير مهمات المركبات الى محطات الفضاء الدولية ورحلات استطلاعية.

http://www.aawsat.com/details.asp?section=1&article=349029&issueno=9945

التصنيفات:غير مصنف

خيرك قاصر وشرك واصل يا سعود

17 سبتمبر 2009 أضف تعليقا
نحن عيال راس الخيمة عارفين البير و غطاه مثل ما يقولون .. و الأوضاع في هذي الإمارة الفقيرة لاتسر عدو و لا صديج .. بس لو حد ايي و يشوف و يكون عنده ضمير على شرط ما يكون من المنافقين اللي ماكلينها و ينابحون مثل الكلاب يدافعون عن أسيادهم . هذا الحاكم الظالم صاك على قلوبنا من ستين سنه و مب شبعان من الدنيا .. من طلعوا أهلنا على ها الدنيا و هم يعانون الأمرين منه ومن ظلمه و زاده عقب بعد ظلم الحرمة بنت بن غرير و عيالها … الله أكبر شو نهب و ظلم وفجور و المواطن العادي مسكين و فقير يا الله يقدر يطعم عياله هذا بعد جان خلوا له شي ياكله وياهم . خوالهم فتحوا بنك المشرق و عطوا الناس قروض بدون ضمانات و خلوهم يتورطون في تجارة الأراضي و يوم دقت الأراضي بعمرها ما عرفوا يسددون القروض ، فشو سووا ؟ بيعوهم اللي جدامهم ووراهم وبواسطة المحكمة اللي تصدر الأحكام فيها بأمر الحاكم لصالح أنسابه .. الله و أكبر ياهو من ظلم ! كم من الناس بيعوهم حتى بيوتهم اللي ساكنينها .. و الحين سعود هذا المتخلف اللي اغتصب مقدرات البلاد و الشعب طايح سرق و نهب و قمار و بيع خمور و تهريب مخدرات ووصلت به حتى إنه يزرعهن في مشتل البلدية و يبيعونهن في الدايرة ولا من حسيب أو رقيب.. الكسارات هدت الجبال وكلها بيع على دبي تسوي منها جزر ! ماشي تراها أراضي … الكثافة السكانية أكثر من الأرض ! شو يهمهم هم ما دام البيزات بتدخل جيوبهم .. عيال الناس مساكين اللي يموتون من الربو اللي يتسبب به غبار الكسارات .. نصبوهن حتى تحت المدارس خاصة في الرمس وشعم .. و الجبال خلوها مدافن النفايات ولهذا أعلى نسبة سرطان الأطفال في الدولة مسجلة في راس الخيمة .. واحد شحي مسكين من اللي ساكنين في هذي المناطق ماتوا ثلاثة أولاد عنده و اثنين الحين على الطريج و السبب الأمراض السرطانية و الصدرية .. ومحد قادر يوقف سعود عند حده لا دولة و لا غيرها .. شو السر ! من فترة ظهرت فضيحة الإسمنت المغشوش , بطلها عمر بن صقر … واحد من أفراد عصابة النهب و السلب , يستورد اسمنت هندي رديء من الهند و يعبونه في أكياس المصانع و ينباع على أساس إنه إسمنت محلي .. غش رسمي … ! أما الدواير المحلية عاد فحدث و لا حرج .. الأمور كلها ضايعة بس مفتوحة لإدارة أموالهم و أملاكهم و شفط المواطن .. مثلا إذا سار المواطن يطلب قطعة أرض بيبني عليها بيت له هو وعياله يذلونه ذل عليها و سنين لين يحصلها .. و عقب ما يحصلها تتطلع عليه سوالف الرسوم و الدفان و الشارع و الماي و الكهربا و…و… و.. و يدفع المسكين بالديون وقروض البنوك على المعاش و غيره ويسير يبا يستلم الأرض يقابله هناك اللي يسمونه مهندس البلدية ماجد عواد و اللي ما يعرفه هذا واحد فلسطيني ما يفك الخط يانا حافي و الحين هو وأهاليه كلهم مليونيرية .. يوم اييه المواطن يطلب الملكية و الترخيص يقول له أول إدفع لي ميتين ألف درهم حتى أييب لك التمليك … شو يسوي ها المواطن الفقير غير الرضوخ للأمر الواقع و يدفع .. تتحسبون المسألة انتهت ؟ لا وين ! يسير عاد ها العواد للغولة بنت بن غرير و يخبرها بالأرض .. إذا ما عيبتها تركتها وهذا نادرا ، أما إذا عيبتها لا طرشت على البلدية تتسجل بإسمها و تنضاف لمقاطعاتها اللي تارستبهن البلاد ( أسوار راس الخيمة العظيمة ) و إذا كان المواطن محظوظ دفعوا له عن الأرض ثلاثين ألف أو عوضوه بأرض في وسط الدعاثير ما ينوصل إلها و لا بالهيليوكبتر بس تنشاف على الخارطة .. كل شي رسمي و بأمر الحاكم تراه ! وأشيا وايد وايد ما يوسع المجال الحين للواحد إنه يذكرها .. و الله ها الإمارة اللي يشوفها مستحيل يصدق إنها من دولة الإمارات .. كل الإمارات الباجية في خير و نعمة إلا إمارتنا الكحيانه … محد قلبه على البلاد و أهلها .. هاذيل الظلام قلوبهم على جيوبهم ما يندرى شقايل مفصلين كفانتهم ! بتوسع هذا كله يا ترى ! و الا بيموتون ميتة جدهم اللي تبرع له واحد قراشي بالكفن يوم مات ! الله على الظالم و المفتري .. والله إذا كانت ثورة الناس تبدأمن شراره فراس الخيمة و أهلها هم شرارتها بسبب القهر و البلاوي اللي عايشينها مساكين .. واصلين للإنفجار و الله يستر …
التصنيفات:غير مصنف
Follow

Get every new post delivered to your Inbox.